العودة   منتديات مخابئ > >


منتدى المواضيع الإسلامية العامة مخصص للمواضيع الإسلامية العامة التى لا تختص بالصوتيات والمرئيات الإسلامية


سورة المزمل وفضلها

منتدى المواضيع الإسلامية العامة

بيَّنَت السورةُ في بدايتِها بعضَ الأوامرِ التي كلفَّها الله تعالى لنبيِّه، وأوضحَت أن الدعوةَ تحتاجُ إلى جهدٍ عظيم وبذلٍ وتضحياتٍ كبيرةٍ في سبيل الله...



بيَّنَت السورةُ في بدايتِها بعضَ الأوامرِ التي كلفَّها الله تعالى لنبيِّه، وأوضحَت أن الدعوةَ تحتاجُ إلى جهدٍ عظيم وبذلٍ وتضحياتٍ كبيرةٍ في سبيل الله من السهرِ والتعَّب وقيامِ الليل وقراءة القرآن الكريم وذِكرِ الله تعالى، قال تعالى: “يا أيُّهَا المزَّمِّلُ * قمِ اللَّيلَ إلَّا قلِيلًا * نصفَهُ أوِ انقُصْ منْهُ قلِيلًا * أوْ زدْ علَيْهِ ورَتِّلِ القُرآنَ ترْتِيلًا”1)، وحثَّت على التوكُّل على الله تعالى والصبرِ على أذى المُشركين، قال تعالى: “واصبِرْ علَى ما يقُولُونَ واهجُرْهُمْ هجْرًا جمِيلًا” 2)، ثم هدَّدت الكافرين المكذِّبينَ بعذابٍ شَديدٍ كما حلَّ بِقوم موسى -عليه السلام- الذين كذبوه فأغرقَهم الله في الدُّنيا ولهم في الآخرةِ عذابٌ أليم.

وخُتمَت السورةُ بتخفيفِ قيامِ الليل الذي كان مفروضًا على المؤمنينَ لمدَّةِ سنة كاملةٍ، وأمرَت المسلمين بإقامةِ الصلاةِ وإيتاءِ الزكاةِ والإنفاقِ في وجوه الخير جميعها، قال تعالى: “إنَّ ربَّكَ يعلَمُ أنَّكَ تقومُ أدنَى منْ ثلُثَيِ اللَّيلِ ونِصْفَهُ وثُلُثهُ وطائِفَةٌ منَ الَّذينَ معَكَ واللَّهُ يقدِّرُ اللَّيلَ والنَّهارَ علِمَ أنْ لنْ تحْصُوهُ فتَابَ علَيْكمْ فاقرَءُوا ما تيَسَّرَ منَ القُرآنِ علِمَ أنْ سيَكُونُ منْكُمْ مرضَى وآخرُونَ يضرِبُونَ في الأَرضِ يَبتغُونَ منْ فضْلِ اللَّهِ وآخرُونَ يقَاتِلُونَ في سبِيلِ اللَّهِ فَاقرءُوا ما تيَسَّرَ منْهُ وأَقِيمُوا الصَّلَاة وآتُوا الزَّكاةَ وأَقْرِضُوا اللَّهَ قَرضًا حسَنًا ومَا تقَدِّمُوا لِأنْفُسِكُمْ منْ خيْرٍ تجِدُوهُ عنْدَ اللَّهِ هوَ خيْرًا وأَعْظَمَ أجْرًا واستَغْفِرُوا اللَّهَ إنَّ اللَّهَ غفُورٌ رحِيمٌ” 3) 4).

فضل سورة المزمل
لم ترِدْ في فضل سورة المزمل أحاديث خاصَّة بالسورة عن النبيِّ -صلَّى الله عليه وسلم- وإنَّ كلَّ ما رودَ عبارةٌ عن أحاديث ضعيفةٍ وموضوعةٍ لا أصْلَ لها، ويكمُنُ فضل سورة المزمل كفضلِ بقيَّة سورِ القرآن الكريم، ففي قراءتِها كما في قراءةِ القرآن الكريمِ كلِّه للمسلمِ فيها أجرٌ كبير وفضل عظيم لا يعلمه إلا الله تعالى، كما ورد في الحديث الشريفِ المشهورِ الذي قالَ فيه رَسولُ الله -صلَّى الله عليه وسلَّم-: “من قرَأ حَرفًا من كِتابِ اللهِ فلَه به حسَنةٌ، والحَسنةُ بعشْرِ أمثالِها، لا أقولُ “ألم” حرفٌ، ولكن ألفٌ حرفٌ، ولامٌ حرفٌ، وميمٌ حرفٌ” 5)، وفضلُها أيضًا في تطبيقِ ما جاءت به من أحكام سنَّها الله تعالى للمسلمين في كتابه العظيم، فلا فضلَ في قراءة القرآن دون عملٍ بما جاء به من أحكام وقواعد تكفلُ السلامةَ والنَّجاةَ والرَّاحةَ للإنسانِ في دُنياه وآخرتِه. 6).7)
حكم قيام الليل في سورة المزمل
كان قيام الليل مفروضًا على المسلمينَ في بدايةِ الدعوةِ الإسلاميَّة؛ قال تعالى: “قمِ اللَّيلَ إلَّا قلِيلًا * نصفَهُ أوِ انقُصْ منْهُ قلِيلًا”،8)، ثم نزلَت بعد سنة كاملةٍ آخرُ آيةٍ في السورة خفَّفت عن المسلمين في قولِه تعالى: “فاقْرَءُوا ما تيسَّرَ منَ القُرآنِ علِمَ أنْ سيَكُونُ منكُمْ مرضَى وآخرُونَ يضرِبُونَ في الأَرضِ يبتَغُونَ منْ فضلِ اللَّه وآخرُونَ يقاتِلُونَ في سبِيلِ اللَّهِ فاقْرءُوا ما تيَسَّرَ منْهُ” 9).

وفي الحديث عن سعد بن هشام قال: “يَا أم المؤمنين أنبِئيني عَن خلقِ رسول اللَّهِ -صلَّى اللَّه عليه وسلَّم-؟ قالَت: أليسَ تقرَأُ القرآنَ؟، قلتُ: بلى، قالَت: فإنَّ خلُقَ نبيِّ اللَّهِ -صلَّى اللَّه عليه وسلَّم- القرآن، فَهمَمتُ أن أقومَ فبدا لي قيامُ رسولِ اللَّهِ -صلَّى اللَّه عليه وسلَّم- فقلتُ: يا أمَّ المؤمنينَ أنبئيني عن قيامِ نبيِّ اللَّه -صلَّى اللَّه عليهِ وسلَّم- قالَت: أليسَ تقرأُ هذِهِ السُّورةَ “يَا أيُّهَا الْمزَّمِّلُ”، قلتُ: بلى، قالَت: فإنَّ اللَّهَ -عزَّ وجلَّ- افترضَ قِيامَ اللَّيلِ في أوَّل هذهِ السُّورةِ فقامَ نبيُّ اللَّهِ وأصحابُهُ حولًا حتَّى انتفخَت أقدامُهم، وأمسَكَ اللَّهُ -عزَّ وجلَّ- خاتِمتَها إثنَى عَشرَ شَهرًا، ثُمَّ أنزلَ اللَّهُ -عزَّ وجلَّ- التَّخفيفَ في آخرِ هذِهِ السورةِ فَصارَ قِيامُ اللَّيلِ تطوعًا بَعدَ أنْ كَانَ فَريضةً”




الكلمات الدلالية (Tags)
المسلم, صورة, وفضلها
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سورة الطارق وفضلها StarSrv1 منتدى المواضيع الإسلامية العامة 0 2018-11-14 02:06 PM
فضل سورة البروج StarSrv1 منتدى المواضيع الإسلامية العامة 0 2018-11-14 02:04 PM
سورة القدر StarSrv1 منتدى المواضيع الإسلامية العامة 0 2018-11-14 02:01 PM
اذكار المسلم اليومية كاملة - جميع اذكار المسلم اليومية anoXmous منتدى المواضيع الإسلامية العامة 0 2015-05-17 12:37 AM
تفسير رؤية قرأة القرأن - الحلم بأيات القرأن الكريم - تفسير الاحلام anoXmous تفسير الأحلام - منتدى تفسير الاحلام والرؤى 0 2015-05-16 02:09 AM


الساعة الآن 09:46 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd