العودة   منتديات مخابئ > >


منتدى المواضيع الإسلامية العامة مخصص للمواضيع الإسلامية العامة التى لا تختص بالصوتيات والمرئيات الإسلامية


موقف عن سيدنا اسماعيل عليه السلام

منتدى المواضيع الإسلامية العامة

أمر الله تعالى في كتابه الكريم بإطاعة الوالدين و الفوز برضا الله و رضى الوالدين ، و طاعة الوالدين بما يرضي الله ،و لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق ، و...




أمر الله تعالى في كتابه الكريم بإطاعة الوالدين و الفوز برضا الله و رضى الوالدين ، و طاعة الوالدين بما يرضي الله ،و لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق ، و من أعظم قصص القرآن الكريم في ضرب المثل في طاعة الآباء هو طاعة سيدنا إسماعيل عليه السّلام لأبيه سيدنا إبراهيم عليه السّلام عندما أراد أن يذبحه و لكن برحمة الها تعالى تم فداء سيدنا إسماعيل عليه السّلام من الذّبح .
لقد وهب الله تعالى سيدنا إبراهيم عليه السّلام من الأبناء و كان أكبرهم هو سيدنا إسماعيل عليه السّلام حينما دعا سيدنا إبراهيم ربه بأن يهبه الذّرية الصّالحة كما جاء في سورة الصّافات ( رب هب لي من الصالحين ) و بشره الله تعالى بغلام و هو سيدنا إسماعيل عليه السّلام و كانت أمه هاجر عليها السّلام ، ولد سيدنا إسماعيل بوادي غير مزروع و قصة ماء زمزم شهيرة عندما كان سيدنا إسماعيل عليه السّلام صغيراً رضيعاً جائعاً أمه لا تجد ما تطعمه و بمشيئة الله تعالى ضرب رجله بالأرض فخرج ماء زمزم ، و هي إحدى القصص التي إرتبطت بهذا الولد الصّالح سيدنا إسماعيل عليه السّلام .

عندما إشتد العمر بسيدنا إسماعيل عليه السّلام و كبر و أصبح بعمر الشّباب ، كان يرافق والده سيدنا إبراهيم عليه السّلام في السّعي و كان مرافقاً صالحاً لوالده النّبي إبراهيم ، و في يومٍ من الأيام شاهد سيدنا إبراهيم عليه السّلام في المنام رؤية وهي أن يذبح إبنه إسماعيل و المعروف بأن ما يشاهده النّبي في المنام هو رؤيا م ن الله تعالى و عليه تصديقها. فكان هذا هو البلاء العظيم فكيف يقتله و هو عزيز عليه لكن عليه أن يمتثل لأمر الله تعالى بقتل إسماعيل ، و عندما كان يسعى إبراهيم مع إبنه إسماعيل في الكعبة أخبره بحقيقة المنام الذي رآه ، و قال له يا بني إني أرى في المنام أن أذبحك ، و كان الولد الصّالح أجاب أبيه إفعل ما تؤمر لن يعارض ما جاء به أبيه و إرادة الله تعالى ، لذلك لم يعارض إسماعيل أمر الله تعالى لأنّه كان من الصّابرين و الصّالحين ، و عندما حقق إبراهيم الرّؤيا قام بتسليم جبين ولده إسماعيل إلى الأرض و عندما شرع بالذّبح أي وضع السّكين على نحر إسماعيل عليه السّلام إرتدت السكين من يد إبراهيم إلى الأرض و قام مرة أخرى و أراد أن يطعن نحر إسماعيل لكن السّكين إرتدت مرة أخرى إلى الأرض ، و حينها نادى الله تعالى إبراهيم عليه السّلام بأنه قد إمتثل لأمر الله و صدّق بالرّؤيا و أنزل الله تعالى من السّماء بكبشٍ عظيم ذو لون أبيض أملح فداءاً لإسماعيل عليه السّلام ، و كان هذا الكبش أو الخروف هو فداءاً لتخليص سيدنا إسماعيل عليه السّلام من الذّبّح و أصبحت هذه سنة إلى يومنا هذا حيث يحرص المسلمين بالأضحية في عيد الأضحى لمن يقتدر .و نستدل من قصة إسماعيل عليه السّلام هو الصّبر عند البلاء و طاعة الله و طاعة الآباء بما يرضي الله تعالى .




الكلمات الدلالية (Tags)
موقف, السلام, اسماعيل, سيدنا, عليه, عن
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الدعاء للمتوفى مكتوب بالصور , دعاء للميت عند الوفاة , كل مايجب فعله عند وفاة المتوفى anoXmous منتدى المواضيع الإسلامية العامة 2 2018-01-21 02:03 AM
تفسير رؤية اعضاء الانسان , تفسير الاحلام , الحلم بأعضاء بشرية anoXmous تفسير الأحلام - منتدى تفسير الاحلام والرؤى 0 2015-05-16 01:44 AM
السيرة النبوية ، السيرة النبوية كاملة ، السيرة النبوية للرسول عليه الصلاة والسلام كاملة anoXmous منتدى المواضيع الإسلامية العامة 29 2015-03-24 03:33 AM
الأربعين النووية ، شرح الأربعين النووية ، الأربعون النووية مع شرحها anoXmous منتدى المواضيع الإسلامية العامة 4 2015-03-24 03:26 AM
قصة حياه عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، بحث عن حياة الفاروق سيدنا عمر بن الخطاب anoXmous اللغات الأجنبية - كتب مجانية - ابحاث علمية 0 2014-12-25 04:26 AM


الساعة الآن 09:46 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd