العودة   منتديات مخابئ > >


تقارير أفلام - مراجعة فيلم - كلاسيكيات التقارير و الجوائز الفنية , ايرادات الأفلام , مقالات الافلام الكلاسيكية القديمة , مناقشة فيلم


مراجعة فيلم Minions ليس فيلم الـ Minions المرتقب

تقارير أفلام - مراجعة فيلم - كلاسيكيات

مراجعة فيلم Minions ليس فيلم الـ Minions المرتقب مراجعة فيلم Minions Movie Review بالرغم من أن شخصيات الـ Minions قد تشكل أساس فيلم عظيم ورائع، لكن...



مراجعة فيلم Minions ليس فيلم الـ Minions المرتقب
مراجعة فيلم Minions Movie Review
بالرغم من أن شخصيات الـ Minions قد تشكل أساس فيلم عظيم ورائع، لكن لسوء الحظ... ليس هذا هو الفيلم المرتقب

إن الـ Minions هم تجارة رابحة بمليارات الدولارات. فلقد تمكنت هذه الشخصيات الثانوية في فيلم Despicable Me الأول، المخلوقات الصفراء الجانبية بطريقة ما من سرقة الأضواء من الجميع، ويتوسع دورهم في الجزء الثاني من الفيلم الذي لاقى رواجاً هائلاً. ومع استمرار ازدياد شعبية الـ Minion، تمكنوا من الحصول الآن على فيلمهم المستقل الخاص، وهو فيلم فرعي يروي قصة منشأ هذه المخلوقات العجيبة.

مراجعة فيلم Minions ليس فيلم الـ Minions المرتقب


يعيدنا الفيلم في الزمن إلى فجر التاريخ، عندما تطور الـ Minion من كائنات صغيرة وحيدة الخلية إلى أتباع ضئيلي الحجم يحبون الموز ويتفوهون بالهراء وهدفهم الوحيد هو خدمة أكثر الزعماء خسة يمكنهم العثور عليه.

نشهد كيف يتطور الـ Minions عبر العصور يرافقنا صوت الراوي Geoffrey Rush إلى جانب مجموعة من اللقطات البصرية المضحكة جداً، فنرى الـ Minions يبحثون عن الأشرار ويخدمونهم خلال العصر الجوراسي والعصر الحجري وفي مصر القديمة وخلال العصور المظلمة أيضاً. إن العثور على زعيم هي مسألة سهلة، لكن تكمن الصعوبة في المحافظة على هذا الزعيم إلى درجة أنه عندما تموت سلسلة من الأشرار بسبب ظروف مؤسفة، يتراجع الـ Minions إلى القطب الجنوبي ليختبروا حياة خالية من الزعماء.

لكن مع عدم وجود زعيم وغد لخدمته، تصبح حياة الـ Minions بلا هدف ومليئة بالاكتئاب، مما يلهم أحدهم: Kevin (طويل القامة والمتسلط) بأن يتوصل إلى خطة. سيبحر إلى أراضي جديدة مع صديقيه Stuart (الذي يسعى دائماً للحصول على الاهتمام، ذو عين واحدة) و Bob (المتحمس والمتفائل والأحمق) بحثاً عن أكبر وأسوأ شرير على هذا الكوكب.

هذا هو محور الفيلم، وربما الجزء الأقوى من الفيلم. لأن أفضل لحظات يبدع فيها الـ Minions هي عندما يُتركون على سجيتهم، من دون بشر سواء كانوا بشراً مضحكين أو غريبو الأطوار كما هم هذه المخلوقات المحببة.

لكن مع تخوف صانعو الفيلم من ألا تتمكن هذه المخلوقات من النهوض بفيلم كامل لوحدها، فإن الجزء الأكبر من الفيلم يجري في مدن نيويورك وفلوريدا ولندن (في العام 1968 لأسباب غير واضحة تماماً) ويحدث الكثير من التفاعل مع شخصيات بشرية هم ببساطة غير مسليون مثل أصدقائهم ذوي اللون الأصفر.

وأثناء تنقلهم في أرجاء مدينة نيويورك، يتصادق الثلاثي الأبله مع عائلة لصوص مصارف محبوبة، ويتوجهون إلى مؤتمر الأشرار VillainCon في مدينة أورلاندو بحثاً عن أول شريرة خارقة أنثى في العالم: Scarlett Overkill.

ولكن Overkill (والتي تمثلها صوتياً الممثلة Sandra Bullock) شخصية فاشلة، لا تنجح في فرض شخصيتها أو في إلقاء النكات، مما يسبب الإحباط عندما سرعان ما تصبح مخططاتها الخسيسة هي محور تركيز الفيلم. ويبذل John Hamm قصارى جهده في دور زوجها الشنيع Herb، لكن هنا أيضاً تفشل شخصيته في ترك انطباع كبير.

ومن ثم ينتقل الآكشن للتأرجح بين لندن في السيتينات حيث يحاول الـ Minions سرقة جواهر التاج، والعثور على السيف الأسطوري المغروس في الصخر، والدخول في سلسلة من الازدحامات المرورية مع بعض الشرطة الذين يحتسون الشاي ومع الملكة بحد ذاتها.

لكن ابتداءاً من هنا تشعر بأن الفيلم لا يبذل الجهد الكافي، حيث تصبح المشاهد طويلة جداً مع اقتراب النهاية في الوقت الذي تتمنى فيه أن تتقلص المشاهد حتى يتمكن الـ Minions من القيام بأشيائهم السيريالية الممتعة ببساطة.

وبالرغم من ذلك تصبح النكات أكثر كثافة وسرعة، مع ما يكفي من المواقف المليئة بالتهريج والحماقة لإرضاء الأطفال، والمزيد من نكات البالغين على حساب فريق الـ Beatles و Richard Nixon والهبوط على سطح القمر لإضحاك الأهل أيضاً.

لكنه يفتقر إلى الروح والحبكة المقنعة التي جعلت فيلم Despicable Me يلقى صدى واسعاً لدى المشاهدين، ومع تحول الفيلم في نهاية المطاف إلى مركبة لشخصية Scarlett Overkill بدلاً من التركيز على الشخصيات الصغيرة، تشعر بأن المساعي المبذولة في الفيلم تفتقر إلى جرأة الإقناع.

الخلاصة

يبدأ فيلم Minions بقوة لكنه سرعان ما يفتقر إلى الحماس، أكثر اللقطات إضحاكاً هي عندما تُترك هذه الشخصيات الصغيرة على سجيتها، لكن يفشل الفيلم عندما ينقل تركيزه إلى الشخصيات البشرية الأقل إثارة للاهتمام.

ترجمة: ديما مهنا




الكلمات الدلالية (Tags)
ليس, مراجعة, المرتقب, الـ, minions, فيلم
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مراجعة فيلم pixels لا داعي لتوفير نقودك لحضور الفيلم anoXmous تقارير أفلام - مراجعة فيلم - كلاسيكيات 0 2015-12-07 01:01 AM
مراجعة فيلم Spectre فيلم متين لكن لا يصل إلى درجة الإذهال anoXmous تقارير أفلام - مراجعة فيلم - كلاسيكيات 0 2015-12-07 12:53 AM
مراجعة فيلم Creed عين النمر anoXmous تقارير أفلام - مراجعة فيلم - كلاسيكيات 0 2015-12-07 12:48 AM
مراجعة فيلم The Hunger Games: Mockingjay, Part 2 مليء بالإثارة لكن مع بعض العيوب anoXmous تقارير أفلام - مراجعة فيلم - كلاسيكيات 0 2015-12-07 12:43 AM
مراجعة بالعربي فيلم Secret in their Eyes فيلم تشويقي من دون تشويق anoXmous تقارير أفلام - مراجعة فيلم - كلاسيكيات 0 2015-12-07 12:29 AM


الساعة الآن 11:30 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
M5ab2 آنضم الى معجبين