العودة   منتديات مخابئ > >


تقارير أفلام - مراجعة فيلم - كلاسيكيات التقارير و الجوائز الفنية , ايرادات الأفلام , مقالات الافلام الكلاسيكية القديمة , مناقشة فيلم


مراجعة بالعربي فيلم Secret in their Eyes فيلم تشويقي من دون تشويق

تقارير أفلام - مراجعة فيلم - كلاسيكيات

مراجعة فيلم Secret in their Eyes Movie Review مراجعة بالعربي فيلم Secret in their Eyes فيلم تشويقي من دون تشويق يمكن لمزيج يجمع بين طاقم ممثلين مذهل...



مراجعة فيلم Secret in their Eyes Movie Review
مراجعة بالعربي فيلم Secret in their Eyes فيلم تشويقي من دون تشويق

يمكن لمزيج يجمع بين طاقم ممثلين مذهل وفكرة رائعة أن يصنع فيلماً يستطيع أن يتفوق بكل سهولة على الأفلام الأخرى المنافسة. ولكن... هذه العناصر بحد ذاتها، لا تضمن نتيجة ناجحة دائماً. وهذا تماماً ما حصل مع فيلم Secret in their Eyes للمخرج والمؤلف Billy Ray.

مراجعة بالعربي فيلم Secret in their Eyes فيلم تشويقي من دون تشويق

الفيلم مبني على فيلم El Secreto de Sus Ojos الأرجنتيني الحائز على جائزة الأوسكار، وهو من بطولة Chiwetel Ejiofor و Nicole Kidman و Julia Roberts و Dean Norris و Alfred Molina. ويفترض أن يكون الفيلم مليئاً بالتوتروالتشويق ويركز على حالة الرعب التي تصيب المرء عندما يتعرض أحد الأشخاص الذين يحبهم إلى القتل. لكن بدلاً من ذلك، نرى فيلماً مضجراً وثقيلاً وغامضاً، فيلماً تتخلله العديد من الأفكار الجيدة التي تفقد رونقها بسبب نص غير قادر على إقناع المشاهد.

تجري أحداث Secret in Their Eyes في مرحلتين زمنيتين: 2002 و 2015. في الأولى، عندما لا زالت تأثيرات أحداث هجمات الحادي عشر من سبتمبر تهيمن على البلاد، يتم استدعاء فرقة المهام المشتركة لمكافحة الإرهاب(CTJTF) والتي يقع مقرها في مدينة لوس أنجلوس للتحقيق بأمر جثة تم العثور عليها في حاوية نفايات بجانب أحد المساجد. ويتبين بأن الجثة تعود لـ Caroline Cobb، ابنة Jess (والتي تلعب دورها Julia Roberts) العضو في فرقة المهام. ويستلم عضو آخر في فرقة المهام والعميل في مكتب التحقيقات الفيدرالي Ray (والذي يلعب دوره Chiwetel Ejiofor) القضية على الرغم من أنه قد طلب منه ألا يفعل ذلك.

ولا يكتفي الفيلم بقصة 2002 فحسب، لذا يستمر في التنقل بشكل مستمر إلى عام 2015 حيث نكتشف أن هناك شيء ما قد حصل للقاتل المشتبه به Marzin (والذي يلعب دوره Joe Cole)، لكن لا نعلم ما هو. ما نعلمه هو أن حياة Jess قد توقفت عند مقتل ابنتها وبأن Ray قد ترك فرقة المهام وذهب ليعمل مع الـ Mets. ومع ذلك، يعتقد Ray الآن بأنه قد عثر على Marzin مرة أخرى. ولكنه لا يتساءل إلى أين ذهب Marzin في عام 2002، وسرعان ما يصبح هذا هو السبب الوحيد لوجود القسم الأول من قصة الفيلم.

إنها بنية غريبة وسيئة التقديم بالنسبة لفيلم. فالقسم الأول الذي يجري في فترة عام 2002 لا يثير الاهتمام كثيراً لأننا بعد بدء القسم الذي ينتقل إلى العام 2015 لا نحصل سوى على وصف عام حول كيف انتهت الحقبة السابقة. وعلى اعتبار أن الفيلم لا يعطينا التفاصيل الهامة، يؤدي هذا إلى عدم انغماس المشاهدين في قصة عام 2015 لأنها لا تأخذ مداها مع الانتقال المتكرر إلى عام 2002. كما ويدرك جميع من في الحضور أننا لن نحصل على هذه الإجابات حتى نهاية الفيلم لذا كان علينا جميعنا الجلوس هناك والانتظار مع شعور متزايد بالإحباط.

وبدلاً من تغطية الفيلم لهذه التفاصيل الهامة حول عام 2002 التي يتطلع المشاهد لها قدماً، نحصل في عام 2015 على تلميحات صغيرة حول ما سيجري عام 2002. فنكتشف في نهاية المطاف أن Ray كانت لديه علاقة تقريباً مع محامية من مكتب المدعي العام Claire (والتي تلعب دورها Nicole Kidman)، وبأن Bumpy أحد أعضاء فرقة الـ CTJTF (والذي يلعب دوره Dean Norris) ينتهي به المطاف بالإصابة بالعرج. وفي حين أنه يمكن لهذه العلاقة أن تكون مثيرة للاهتمام (وهي بالتأكيد تؤثر على القضية)، إلا أنها حادثة جانبية. والحدث الرئيسي هو التحقيق في جريمة القتل والتي نعلم مسبقاً أن المتهم لن يدخل السجن بسببها.


وبالتالي، نجد أنفسنا في فيلم تشويقي لا يتضمن أي تشويق. وليس هذا فحسب، بل حتى أن Ray الذي نراه في عام 2002، الذي رفض استكمال التحقيق بشكل صحيح، والذي رفض الاستماع إلى رؤسائه، والذي رفض اتباع أي نوع من البروتوكولات، هو شخصية نمطية ومبتذلة إلى حد كبير. ولا يتحسن الأمر أيضاً حين يتخلى عن القضية في نهاية المطاف، وعندما تستمر هذه القضية في ملاحقته.

وبعيداً عن كل ما سبق، تقدم Kidman الأداء الأفضل في الفيلم. في لقطة هي الأبرز في الفيلم بأكمله من دون أي شك، تقوم Claire باستخدام مهاراتها كمدعٍ عام، حيث تتحايل على Marzin لجعله يتحدث. إنها لحظة ذكية وبارزة في فيلم لا يحتوي على الكثير من هذه اللحظات.

الخلاصة

السبب الوحيد الذي يجعل فيلم Secret in Their Eyes قادراًعلى جذب انتباه المتابع لفترة من الوقت هي مسألة تنقله جيئة وذهاباً بين عامي 2002 و 2015. ولكن سرعان ما يتضح أن هذا التنقل في الزمن يصبح مملاً وبأن هذا التنقل هو جلّ ما يحدث في الفيلم، وبالتالي، يتحول إلى أكبر العيوب فيه. ومع ذلك، من دون هذا التنقل المتكرر لا يوجد فيلم على الإطلاق. فالتحقيق في القضية يتم بشكل سيء جداً وبطريقة سطحية إلى حد كبير. صحيح أن Nicole Kidman تحصل على فرصة للتألق، لكن هذا يحصل في مشهد واحد فقط، كما ولا تحصل Julia Roberts على ما يكفي من تسليط الضوء واستخراج أفضل ما لديها، فهي تحصل على لحظة واحدة من الرعب في بدايات الفيلم ثم تصبح Jess ميتة من الداخل لبقية الفيلم، مجرد قشرة فارغة، مثل الفيلم بحد ذاته.

ترجمة: ديما مهنا




الكلمات الدلالية (Tags)
مراجعة, من, بالعربي, تشويق, تشويقي, eyes, in, دون, secret, their, فيلم
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مراجعة و مناقشة فيلم The Martian للنجم مات ديمون anoXmous تقارير أفلام - مراجعة فيلم - كلاسيكيات 0 2015-10-17 05:00 AM
مراجعة فيلم اهواك تامر حسني وغادة عادل anoXmous تقارير أفلام - مراجعة فيلم - كلاسيكيات 0 2015-10-14 03:49 PM


الساعة الآن 07:30 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
M5ab2 آنضم الى معجبين