العودة   منتديات مخابئ > >


أخبار التعليم أخبار متعلقة بالتعليم بكافة مراحلة : الابتدائي والاعدادي والثانوي واخبار النتائج


الأعمال المكملة للمدرسة

أخبار التعليم

الفصل الأول: الصحة المدرسية ، والحوادث المدرسية. إن من الواجبات الهامة لمدير المدرسة الابتدائية .العناية بالسلامة البدنية والخلقية لتلاميذ...



الفصل الأول: الصحة المدرسية ، والحوادث المدرسية.
إن من الواجبات الهامة لمدير المدرسة الابتدائية .العناية بالسلامة البدنية والخلقية لتلاميذ مدرسته.وهذا ما نصت عليه المادة 18 من القرار رقم 839 المؤرخ في 13 \ 11 \91 . فالمدير ملزم بان يتخذ الاحتياطات اللازمة حتى يتفادى وقوع تلاميذه تحت طائل أخطار تهدد سلامتهم وأمنهم. .
أولا : الصحة المدرسية والحوادث المدرسية
حفظ الصحة المدرسية هو الضمان الأحسن لحسن سير هذا المرفق العمومي الذي يضمن حسن تمدرس أبنائنا التلاميذ وحسن توفيقهم في تعليمهم .وهذا كله يعود على عاتق مدير المؤسسة .حيث نصت المادة 153 من القانون الأساسي لعمال قطاع التربية ..... "ويكون مسؤولا على حفظ النظام وامن الأشخاص والحفاظ على الممتلكات."
ويكون مؤهلا بهذه الصفة لاتخاذ جميع التدابير الضرورية لضمان حسن سير المدرسة . نستنتج من هذه المادة أن سلامة الأشخاص العاملين والمتعلمين هي على كاهل مدير المؤسسة فالمدير هو من يتأكد من سلامة الماء الموجود في الخزان ويتصل بالمصالح المختصة إن حدث تلوث أو تسمم مع إعلام الإدارة الوصية بكل الإجراءات المتخذة وتتجلى كذلك أهمية الصحة المدرسية من خلال المنشور الوزاري المشترك بين وزارة الداخلية ووزارة السكـن بتـاريخ 06/04/1994 تحت عنوان مخطط إعادة تنظيم الصحة المدرسية . فالمدير ملزم بالاطلاع على جميع النصوص المقننة للصحة المدرسية لان دورها جليل:
· يستبعد أي ملف تسجيل بدون شهادة تلقيح.
· يبذل مجهودات في مجال النظافة على مستوى محيط المدرسة وبداخلها .

ثانيا: الإجراءات المتخذة للحفاظ على الصحة المدرسية
يتوجب على مدير المدرسة الابتدائية أن يتتبع عدة أساليب لتوفير الصحة المدرسية وحفظها من بينها مايلي :
الفرع الأول:أساليب الصحة المدرسية
1: الوقاية من الأخطار
أ- كتوفير وسائل الإطفاء في المطعم المدرسي وفي الإدارة وهذه خاصة بالحرائق. ب- المراقبة اليومية والمستمرة لنظافة التلاميذ . ج- المراقبة اليومية للوجبة الغذائية وترك الوجبة الشاهدة في الثلاجة . د- مراقبة القاطعات والمقابس والأسلاك الكهربائية.
2: صيدلية المدرسة
على مدير المدرسة أن يوفر الأدوية اللازمة لتقديم الإسعافات الأولية للتلاميذ المجروحين والأدوية المسكنة للآلام وهذا ما نص عليه المنشور رقم 10 المؤرخ في 10\07\1986 المتعلق بإمداد المؤسسات التربوية بالأدوية ولوازم العلاج.
3 : الأمراض المعدية وطرق الوقاية منها.
يتعرض بعض التلاميذ أثناء الاحتكاك اليومي مع بعضهم البعض ومع معلميهم وأثناء هذا الاحتكاك يصاب بعض التلاميذ بأمراض معدية فيتوجب على مدير المدرسة اتخاذ الإجراءات اللازمة طبقا للقوانين وهذا ما نص عليه القرار الوزاري المشترك رقم 26 المؤرخ في : 21/6/ 1987 المتضمن شروط العزل والحماية الصحية في حالة الإصابة بمرض معد في المؤسسات التعليمية .


الفرع الثاني: الوثائق المساعدة لعملية الصحة المدرسية: 1: الملف الصحي للتلميذ :
وهي كل وثيقة متعلقة ومتضمنة صحة التلميذ من فحوصات وشهادات طبية وتلقيحات وبطاقات الاتصال التي تنير طريق التلميذ المصاب وكيفية علاجه عند طبيب مختص وهذا ما يسمى بالملف الطبي (الصحي )للتلميذ .
2: بطاقة المعلومات الفردية وبطاقة الاتصال . من بين الوثائقالتي تظهر مدى صحة التلميذ نجد بطاقة معلومات فردية تسلم إلى تلاميذ القسم التحضيري حيث تدون مجموعة من المعلومات الصحية والملاحظات تملا من طرف أوليائهم وتوضع في ملف التلميذ حتى تؤخذ بعين الاعتبار عند مرور وحدة الكشف الصحي
أما بطاقة الاتصال فيسلمها الطبيب للتلميذ عند اكتشافه لحالة تتطلب تدخل طبيب مختص وتسلم في نسختين واحدة في ملف التلميذ والأخرى تمنح للتلميذ .
3: بطاقة المراقبة الصحية للمدرسة:
وهذه البطاقة تخص المدرسة بعد زيارتها من قبل وحدة الكشف الصحي تحرر في ثلاث نسخ واحدة تبقى في أرشيف المدرسة،والثانية ترسل إلى مصلحة الصحة البلدية والثالثة إلى مصلحة الأوبئة والصحة الوقائية .
كما يمكن للمدير بان يستعمل دفترا خاصا به يسجل بعض الأمراض المكتشفة في المدرسة والأشخاص الذين أصيبوا بها. من جهة أخرى يسجل الأفواج التي تم تلقيحها من قبل وحدة الكشف الصحي المتابعة للأمن ويمضي ويؤشر عليه من طرف طبيب الوحدة (وهذا ما يسمى بدفتر التلقيحات ).
ثالثا : الحوادث المدرسية
نصت المادة 20 من القرار839 المحدد لمهام مديري المدارس الابتدائية "يتعين على مدير المدرسة الأساسية للطورين الأول والثاني ضبط كافة الإجراءات الضرورية والتنظيمية من اجل ضمان امن الأشخاص وسلامة التجهيزات داخل المؤسسة والسهر على إقامة التدابير اللازم والتنظيمية في مجال حفظ الصحة والنظام "(1) كما جاء في المادة 48 من القرار 778المتعلق بنظام الجماعة التربوية "يلتزم التلاميذ بالنظام والهدوء في حركتهم داخل المؤسسة وتتخذ الإدارة أثناءها التدابير الضرورية لتاطيرهم
ومراقبتهم "(2 ( نستنتج من هاتين المادتين بان حفظ الصحة والنظام العام والأمن من صلاحية المدير
وقد ألزمته هاتين المادتين بالقيام بواجب الحرص على حسن سير المؤسسة ،وهو مطالب بتوفير جملة

من الاحترازات الوقائية ،وهذا حتى تسقط عليه المسؤولية في حالة وقوع حادث ويتحملها الشخص الذي اخل بالتزامه وواجبه .
الفرع الأول :أماكن وقوع الحوادث
أن التلميذ معرض للحوادث المدرسية منذ خروجه من البيت باتجاه المدرسة ،لكن مسؤولية المدرسة تبدأ من الباب الخارجي للمؤسسة ،فعند دخوله للساحة فهو مسؤول من قبل المدير والمعلمين ،والحوادث التي تقع في الفناء قد تكون ناتجة عن تدافع بين التلاميذ أو أثناء الجري ،ويكون تصادم بين التلاميذ ،أو أثناء القفز ،وفي هذه الحالة يجب على المدير ضبط جدول الحراسة وتبيان لكل معلم موقعه أثناء الاستراحة أو أثناء الدخول . وقد تكون الحادثة داخل قسم ناتجة عن وجود بعض الوسائل من كراسي أو طاولات
مكسرة أو بعض أجزاء المدفآت ،وزجاج نافذة مكسرة .....فهذه كلها تشكل خطرا قد يصيب التلاميذ من غفلة المعلم أو من دون انتباه .
أ- الحوادث خارج المدرسة
أما بالنسبة للحوادث التي تقع خارج المدرسة ،والتي تكون بين البيت والمدرسة أثناء ذهاب التلميذ وعودته ،وقد حددت المسافة بكيلومتر واحد والزمن عشرون دقيقة مشيا على الأقدام ،فالمدير والمعلمون تنتهي مسؤوليتهم عند خروج التلاميذ من المؤسسة في الوقت القانوني.
أما في النشاطات التربوية والثقافية والرياضية والصحية ،فان التلاميذ لا يغادرون المؤسسة إلا بصحبة المدير أو المعلمين .
وهذا ما نصت عليه المادة 13من القرار 839 " يرافق معلمي المدرسة الأساسية التلاميذ عند تنقلهم خارج المؤسسة بمناسبة النشاطات التربوية المرتبطة بأهداف المنظومة وانفتاح المدرسة على المحيط
. حتى يتمكن مدير المدرسة من تجنب الحوادث المدرسية بسبب عدم التزام الآخرين بمهامهم أو عدم انتباههم ،القيام بالإجراءات الآتية وفي الأماكن التالية :
ب- في ساحة المدرسة:
1- أن يفرض النظام عند الدخول من الخارج إلى الساحة ومن القسم إلى الساحة ومن الساحة إلى القسم .
2- إعداد مخطط الحراسة وإظهار كل منطقة المسؤول عنها .
3-الجدية أثناء الحراسة وعدم الاشتغال بأعمال يدوية أخرى ،أو قراءة الجرائد.
4-منع الأطفال من اللعب الخطير كالجري وتسلق الأشجار إن وجدت .
5-عزل المناطق التي توجد بها أشغال .
6-منع التلاميذ من إخراج الأدوات الحادة ،ومحاولة منعهم من إحضارها إن اقتضت الضرورة واستبدالها بأخرى أكثر أمنا على سلامتهم وأمنهم.
7-تأمين التلاميذ ضد الحوادث المدرسية في بداية كل سنة دراسية وقبل نهاية شهر نوفمبر.
8- إعداد مخطط الأمن والحماية مع إرسال نسخة للحماية المدنية .
الفرع الثاني :الإجراءات الإدارية المتخذة عند وقوع حادث
يقوم المدير بتحرير عن الحادث يضبط فيه الموضوع ويظهر مسؤولية المعلم من عدمها كما يؤكد على التقرير درجة وجسامة الخطورة ،يتم التحرير في خمس نسخ توزع
1- ترسل نسخة إلى تعاضدية الحوادث المدرسية مباشرة
2- نسخة ثانية يحتفظ بها في أرشيف المدرسة .
3- ثلاث نسخ تحول غالى مفتشية التربية والتعليم الأساسي .
يشمل التقرير على وقت وقوع الحادث بالضبط ومكانه وأسبابه والشهود .
كما يضبط هوية التلميذ المصاب وهوية المتسبب في الحادث،دون نسيان ظروف وقوعه ،ويحدد الحراس والشهود وقت وقوع الحادث ،ويقوم المدير بجمع شهادات مكتوبة للشهود والمسؤول عن الحراسة كما يدون المدير ملاحظاته ورأيه في الحادث ثم يرفق التقرير بشهادة طبية للطبيب الذي فحص المريض.
الفصل الثاني: التعاونية المدرسية
أولا: مفهومها
حسب المادة (10) من القانون الأساسي للتعاونية المدرسية فان التعاونية المدرسية هي هيئة تؤسس في المدرسة الابتدائية نشط لصالح التلاميذ ،وتغطي نشاطاتهم الفكرية والتربوية والتعليمية والرياضية بواسطة اشتراكاتهم النقدية عند تغطية نشاط من الأنشطة مثلا دفع نقود للتفرج على عرض مهرج في المدرسة ،أو اقتناء صور وكتب للتثقيف ،تقتطع نسبة من هذه الأموال وتدفع لحساب التعاونية المدرسية ،تتكون من أعضاء نشطين وهم تلاميذ المؤسسة ومعلميهم الذين يساهمون بنشاطاتهم في تنمية التعاونية ،وأعضاء آخرون هم شرفيون منهم تلاميذ المدرسة القدماء الذين يساهمون بدعمهم المادي والمعنوي ،وتمنح لهم صفة العضوية الشرفية بقرار من الجمعية العامة بعد اقتراحهم من مكتب الجمعية .
ثانيا: أهداف التعاونية المدرسية
من الأهداف التي أسست من اجلها التعاونية المدرسية هي تدريب التلاميذ على تحمل المسؤولية وعلى روح الجماعية ،واكتساب روح المبادرة والشعور بالتضامن واحترام الآخرين والتدريب على العمل المنظم المنتج .وهذا ما نسميه الأهداف العامة .
أما الأهداف الخاصة للتعاونية المدرسية :
ا-الاهتمام بحجرة الدرس وتزيينها وجعلها محبوبة ومشوقة .
ب-إنشاء متحف ومكتبة للقسم .
ج-الحصول على أجهزة للتعليم والنشيط (راديو_مسجلات _كمبيوتر ).
د-تنشيط نوادي مدرسية.
ه-تنظيم حفلات مدرسية ومقابلات رياضية، ورحلات دراسية وجولات سياحية.
ثالثا: السجلات الضرورية للتعاونية المدرسية
إن موارد التعاونية المدرسية هي من اشتراكات الاعضاء النشطين ،وكذلك من فوائد الحفلات المدرسية وبيع الأدوات المدرسية ،وبصفة عامة هي نتاج النشاطات التي تقوم بها المدرسة ،مما اوجب على تقييد وتسجيل كل مورد يدخل حساب التعاونية ،ومن بين هذه السجلات نجد :
الفرع الأول: سجل المداولات
تسجل في هذا السجل كل جلسات الجمعية العامة والمكتب الخاص بالجمعية ،يقوم بعملية مسكه الكاتب العام لمكتب الجمعية التعاونية .
الفرع الثاني:سجل الجرد
ويقيد في هذا السجل كل ما يدخل إلى حساب التعاونية المدرسية من نقود ،ويقوم بمسكه الكاتب العام للتعاونية ومساعده .
الفرع الثالث: سجل المحاسبة
ويقوم أمين المال التابع لمكتب التعاونية المدرسية بتسجيل العمليات التي تتضح في الحساب الخاص بالتعاونية وعمليات الصرف التي تخرج من حسابها وكل عملية لا تتم إلا بتأشيرة من أمين المال .



الفصل الثالث: المطعم المدرسي
كرست الدولة مبدأ ديمقراطية التعليم واردفته بتجهيز المدارس بالمطاعم المدرسية من اجل تحسين الأداء التعليمي ،فما هي أهداف إنشاء هذه المطاعم ؟وما هي الفئات المستفيدة منها ؟وما هو دور المدير في تسيير هذه المطاعم ؟
أولا: الهدف من إنشاء المطاعم المدرسية وكيفية إنشائه
إن الغاية من إنشاء المطاعم المدرسية هو تمكين التلميذ من ممارسة حقه في التعلم و تسهيل مهمته عن طريق توفير وتقديم وجبة غذائية كاملة ومتوازنة حتى تمد جسمه وتساعده في عملية النمو الجسدي والنمو العقلي بطريقة سليمة.
من جهة أخرى يرمي المطعم المدرسي إلى تعليم التلاميذ تربية خلقية تتمثل في آداب الأكل والنظافة وقواعدها و فوائدها.
يتم فتح مطعم مدرسي بواسطة طلب يقدمه المدير إلى مديرية التربية التي تقوم بعملية برمجته و متابعته إلى غاية عملية افتتاحه بالاشتراك مع المصالح التقنية والبلدية .
ولافتتاحه يجب أن تتوفر رخصة مقدمة من طرف الوزارة مع توفر شروط أخرى منها:
· وجود الهيكل.
· وجود الماء داخل المحلات .
· وجود العتاد اللازم والملائم .
· وجود 50 مستفيدا على الأقل .
· وجوب إرفاق طلب فتح المطعم بتعهد البلدية بان توفر العمال ،الوقود، وسائل التنظيف .
ثانيا: الفئات المستفيدة من المطاعم المدرسية
· الأطفال المعوزين .
· أطفال الأسر الكثيرة العدد
· أطفال أمهاتهم عاملات .
· الأطفال الذين يعانون حالات اجتماعية قاسية .

ثالثا: دور المدير في تسير المطعم المدرسي( 1 )
للمدير دور كبير في تسير المطعم المدرسي ، قد حدد المنشور الوزاري رقم 65 \ 70 المؤرخ في 10 \03 \1965 الخاص بتنظيم المطاعم المدرسية،مهام المدير في هذا المجال ب:
- يحدد قائمة المستفيدين.
- يضبط المخطط الغذائي الأسبوعي
- ينظم الرقابة أثناء تناول الوجبات.
- يتصل بالسلطات المحلية لتوفير العمال وأدوات الصيانة والغاز .
- يتعامل مع الممون ويضبط كميات المواد الغذائية .
- يضبط السجلات (السجل اليومي )وسجل الماد الغذائية .






الفرع الأول : مراقبة التلاميذ في المطاعم المدرسية
إن للمدير دورا كبيرا في مراقبة وحراسة التلاميذ الثناء تناولهم لوجباتهم الغذائية داخل المطعم،وبالتالي يقوم كل معلم بأداء واجبه مع تعليم التلاميذ آداب الأكل ويلقنهم العادات الحسنة .
وفي حالة اجتماع عدة مدارس في مطعم واحد فان المعلمين التابعين لتلك المدارس يقومون بنفس الدور المذكور أعلاه مقابل ذلك يقوم المعلم بتناول وجبة غذائية مماثلة لوجبة التلميذ .
فالمطعم له دوران :دور غذائي وآخر تربوي وعلى المدير أن يحرص في توجيه المعلمين الذين يقومون بدور الحراسة على تشجيع التلاميذ في اكتساب العادات الحسنة منها:
- غسل اليدين قبل الدخول إلى المطعم
- الدخول بهدوء .
- الجلوس الصحي أمام المائدة
- قول البسملة .
- حسن استعمال أدوات الأكل (الملعقة ،الشوكة ،السكين ).
- الابتعاد عن الكلام والفوضى .
- احترام الآخرين عند الأكل .
- قول الحمدلة عند الانتهاء من الأكل .
- تجنب إخراج الأكل من المطعم .
- الحفاظ على الممتلكات العامة للمطعم .
- تعليق مشاهد وصور مناسبة ،وبعض اللافتات على جدران المطعم .
الفرع الثاني: النـــظـافـــــة
إن الاعتناء بنظافة المطعم المدرسي ضرورة لا بد منها ،فهي تعتبر جزءا لا يتجزأ من الصحة المدرسية ،فيراقب المدير المجال الخاص بالنظافة في المستويات الآتية :
- يراقب نظافة الطباخين (المئزر، القبعة، قص الأظافر تغطية شعر الرأس.
- ضرورة إجراء فحوصات وتحاليل طبية على العاملين والعاملات بالمطبخ .
- نظافة أواني المطبخ والأكل والأرضية.
- نظافة الثلاجات والمخزن ._نظافة قاعة الأكل والكراسي والطاولات.
- نظافة خزان الماء وغسله وتطهيره دوريا بالمطهرات .
- يصدر أوامر بمنع الدخول إلى قاعة الطبخ لأي أجنبي عن المطعم .
الفرع الثالث :معلقات ووثائق المطعم المدرسي
أ-إن المعلقات الخاصة بالمطعم المدرسي هي خمسة :
1-قائمة التلاميذ المستفيدين من المطعم موقعة من طرف رئيس البلدية
2 - جدول المراقبة والحراسة في المطعم المدرسي .
4-قرار الافتتاح .
5-محضر تأسيس المجلس الإداري لتسيير المطعم موقعة من طرف السيد رئيس البلدية
. ب-أما الوثائق الخاصة بالمطعم المدرسي فهي:
1-التعليمات والمناشير الوزارية
2-قرارات الاعتماد المالية.
3- التقارير الثلاثية الخاصة بتسيير المطعم المدرسي .
4-الفواتير.
5-المراسلات.
6-تقارير الافتتاح.
7-محاضر تنصيب المجالس الإدارية ومجالس التسيير .
ملاحظة :إن مدير المدرسة الابتدائية هو عضو من أعضاء المجلس الإداري للمطعم المدرسي وهذا ما نص عليه المرسوم إن رقم 65\70المؤرخ في 11\03\1965،الذي يجتمع مرة كل فصل على الأقل وهذا باستدعاء من رئيسه.

الفصل الرابع : جمعية أولياء التلاميذ
تتكون هذه الجمعية من أولياء التلاميذ المزاولين دراستهم بصفة منتظمة في مدرسة معينة مهما كانت مستويات التعليم .
و هي تكاد تكون إجبارية بالنسبة لجميع المؤسسات ، كما جاء في مناشير عديدة من وزارة التربية الوطنية ، دورها كما هو مبين في قانونها الأساسي واضح و محدد خاصة في مجال مبين في قانونها الأساسي واضح و محدد . خاصة في مجال المساعدة المالية و المعنوية و التربوية و لا تتعداه إلى مجالات أخرى مثل المجال البيداغوجي أو الإداري أو التسيير ، هذه المجالات لها مختصوها .
يجمع أعضاء الجمعية بمبادرة من مدير المدرسة في جمعية عامة تنتخب المكتب الذي ينبثق منه الرئيس و الأمين ، و أمين المال ، و تطلب هذه الجمعية اعتمادها من الوالي بتقديم ملف يشمل على محضر الاجتماع و الاقتراح و أسماء اللجنة المسيرة و عناوينهم الشخصية ، فتسلم الولاية وصل بالتصريح بتكوين جمعية .
و ابتداء من هذا التاريخ يمكن لها أن تنشط في انتظار تسلم الاعتماد الرسمي من المصالح الولائية. تفتح سجلا أولا هو سجل المداولات الذي يجب أن تكون جميع أوراقه مرقمة و مؤشرة (المحكمة) ، كما تفتح سجلا ثانيا هو سجل المحاسبة و هو الآخر تكون أوراقه مرقمة و مؤشرة من الولاية يمكن أن تعقد الجمعية اجتماعها بالمدرسة خارج أوقات العمل (الدراسة ) و بإذن من مدير المدرسة و ليس لهذا الأخير أي دخل أو تدخل في شؤون الجمعية و لا يتكفل سجلاتها . ويمكن له أن يرشد أعضائها و يوجههم إلى ما تنتظره المؤسسة منهم .
- أهداف الجمعية : تهدف الجمعية إلى :
· تسهيل العلاقات بين الآباء و السلطات التي تنتمي إليها المؤسسة .
· الإسهام في ازدهار المؤسسة .
· تقديم الرغبات المقترحة بشأن التحسينات المأمولة و العمل على تحقيقها .
· تحسين الوضعية المادية و المعنوية لأطفال المؤسسة المدرسية المعنية الذين يكونوا بحاجة إلى مساعدة .
· السهر و الدفاع عن مصالح التلاميذ المادية و المعنوية فيساعد القضايا النقدية و التربوية التي هي من اختصاص المسؤولين المؤهلين .
ملاحظة هامة : بالنسبة للمدارس التي لا يوجد بها جمعية أولياء التلاميذ على المدير :
- أن يعقد اجتماعا مع أولياء التلاميذ قصد إنشاء جمعيتهم و يشرح لهم دور و أهمية هذه الجمعية بالنسبة لأبنائهم .
- أن يتابع نشاط الجمعية بعد تأسيسها .
- أن يوجههم إلى احتياطات المدرسة ( وسائل –مرافق ...) .
و مما سبق يتبين لنا الدور الكبير الذي يمكن أن تلعبه هذه الجمعية بحيث تكون بمثابة الركيزة التي يتكئ عليها المدير و الشريك الأول للحد من المشاكل المعترضة مع البلدية خاصة فيما يتعلق بالإصلاحات و الترميمات و تزويد المدرسة بالمازوت أو الماء .... الخ .
فهي تقف دائما بجانب المدير خدمة لأبنائها ، سواء تعلق الأمر بالاتصال بالسلطات المحلية أو القيام ببعض الأعمال التطوعية داخل المدرسة أو المساهمة بالمالية لاقتناء حاجيات بالمدرسة ، لذا وجب على المدير العمل جنبا لجنب ، و لا يسمح لها بالتدخل في الجانب البيداغوجي الذي هو من اختصاص وزارة التربية الوطنية (مفتشون ، مستشارون ...) كما ينص عليه القانون . و إن جمعية أولياء التلاميذ دورها يتمثل في الدعم المعنوي و المادي للمدرسة قصد تحسين الظروف و الإمكانيات التي يجري فيها تمدرس التلاميذ .




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
M5ab2 آنضم الى معجبين